اهلاوسهلا بكم يرحب بكم منتديات نسيم المحبة ننتضر ابداعاتكم وتفاعلكم معنا
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: فَمٌا ُهــوَ الُـسِرَ

  1. #1

    الصورة الرمزية يَوَزُرَةِk
    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المشاركات
    202
    شكراً
    0
    تم شكره 127 مرة في 90 مشاركة

    فَمٌا ُهــوَ الُـسِرَ

    إذا تأملنا دعاء الأنبياء والصالحين في القرآن نلاحظ أن الله قد استجاب كل الدعاء ولم يخذل أحداً من عباده،

    👈فما هو السرّ؟
    لنلجأ إلى سورة الأنبياء ونتأمل دعاء أنبياء الله عليهم السلام،
    وكيف استجاب لهم الله سبحانه وتعالى.

    📕هذا هو نبي الله نوح عليه السلام يدعو ربه أن ينجيه من ظلم قومه، يقول تعالى: (وَنُوحًا إِذْ نَادَى مِنْ قَبْلُ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ) [الأنبياء: 76].
    👈وهنا نلاحظ أن الاستجابة تأتي مباشرة بعد الدعاء.

    📗ويأتي من بعده نبي الله أيوب عليه السلام بعد أن أنهكه المرض فيدعو الله أن يشفيه، يقول تعالى: (وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ وَآَتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ) [الأنبياء: 83-84].

    👈وهنا نجد أن الاستجابة تأتي على الفور فيكشف الله المرض عن أيوب عليه السلام.

    ⤵️ثم ينتقل الدعاء إلى مرحلة صعبة جداً عندما كان نبي الله يونس في بطن الحوت!
    فماذا فعل وكيف دعا الله وهل استجاب الله تعالى دعاءه؟
    يقول تعالى: (وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ (87) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ) [الأنبياء: 87-88].

    👈إذن جاءت الاستجابة لتنقذ نبي الله يونس من هذا الموقف الصعب وهو في ظلمات متعددة:
    ظلام أعماق البحر
    وظلام بطن الحوت
    وظلام الليل.

    📕أمانبي الله زكريا فقد كان دعاؤه مختلفاً، فلم يكن يعاني من مرض أو شدة أو ظلم، بل كان يريد ولداً تقر به عينه، فدعا الله: (وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ) [الأنبياء: 89-90].
    وقد استجاب الله دعاءه مع العلم أنه كان كبير السنّ ولا ينجب الأطفال(عقيم)، وكانت زوجته أيضاً كبيرة السن. ولكن الله قادر على كل شيء.

    ✍🏽والسؤال الذي طرحته: ما هو سرّ هذه الاستجابة السريعة لأنبياء الله، ونحن ندعو الله في كثير من الأشياء فلا يُستجاب لنا؟ لقد أخذ مني هذا السؤال تفكيراً طويلاً،
    وبعد بحث في سور القرآن وجدت الجواب الشافي في سورة الأنبياء ذاتها.

    👈فبعدما ذكر الله تعالى دعاء أنبيائه واستجابته لهم،
    قال عنهم:
    👈 (إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ) [الأنبياء: 90].
    وسبحان الله!
    ما أسهل الإجابة عن أي سؤال بشرط أن نتدبر القرآن،
    وسوف نجد جواباً لكل ما نريد.

    📗ومن هذه الآية الكريمة نستطيع أن نستنتج أن السرّ في استجابة الدعاء هو أن هؤلاء الأنبياء قد حققوا ثلاثة شروط وهي:

    1- المسارعة في الخيرات

    الخطوة الأولى على طريق الدعاء المستجاب هي الإسراع للخير: (إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ): فهم لا ينتظرون أحداً حتى يدعوهم لفعل الخير، بل كانوا يذهبون بأنفسهم لفعل الخير، بل يسارعون، وهذه صيغة مبالغة للدلالة على شدة سرعتهم في فعل أي عمل يرضي الله تعالى. وسبحان الله، أين نحن الآن من هؤلاء؟

    كم من المؤمنين يملكون الأموال ولكن الكثير منهم لا يذهب إلى فقير، بل ينتظر حتى يأتي الفقير أو المحتاج وقد يعطيه أو لا يعطيه – إلا من رحم الله. وكم من الدعاة إلى الله يحتاجون إلى قليل من المال للإنفاق على دعوتهم لله، ولا تكاد تجد من يدعمهم أو يعطيهم القليل، والله تعالى ينادينا جميعاً فيقول: (مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ) [البقرة: 245]

  2. 2 عضو قام بشكر العضو يَوَزُرَةِk على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    عـــــضوه للـــجنه عـــقوبات
    الصورة الرمزية الـ﷽ـ وردة煂ياسمين
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    المشاركات
    20,479
    شكراً
    14,715
    تم شكره 4,184 مرة في 2,867 مشاركة
    يَـ ؏ـ\'ــطْيّگ آلعّ\'ــافُيــہْ



    [[/img][/url][ta

  4. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو الـ﷽ـ وردة煂ياسمين على المشاركة المفيدة:


  5. #3

    الصورة الرمزية يَوَزُرَةِk
    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المشاركات
    202
    شكراً
    0
    تم شكره 127 مرة في 90 مشاركة
    الُلُُه يَْعافَيَكِ اٌختْيَ حُبّيَبّتْيَ

  6. #4
    الصورة الرمزية ❀ڹـسـيـ۾✎الـشـوق ❀
    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    الدولة
    بين هذيان الطفولہً وجبروت الگبر
    المشاركات
    2,631
    شكراً
    634
    تم شكره 1,746 مرة في 972 مشاركة
    ✿ احــســنــتﻲ الــنـشــر✿



  7. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو ❀ڹـسـيـ۾✎الـشـوق ❀ على المشاركة المفيدة:


  8. #5
    الصورة الرمزية فروحة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2017
    المشاركات
    504
    شكراً
    6
    تم شكره 413 مرة في 237 مشاركة
    احسنتي النشر يووووووزه
    (كل للذي اذاك ان الله لا ينسي)

  9. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو فروحة على المشاركة المفيدة:


  10. #6

    الصورة الرمزية رزان
    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المشاركات
    5,301
    شكراً
    0
    تم شكره 1,446 مرة في 809 مشاركة
    احسنتي حبي يوز
    [IMG][/IMG]




  11. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو رزان على المشاركة المفيدة:


  12. #7
    Banned الصورة الرمزية هۣۗہــــ🌹ـــــــجـر
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    المشاركات
    2,501
    شكراً
    0
    تم شكره 2,101 مرة في 1,409 مشاركة
    احُـــ❀ـــسِنَتْ يَـ ؏ـ ــطْيّگي آلعّ ــافُيــہ


    جعله الله في ميزان حسناتك ❤❤❤

  13. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو هۣۗہــــ🌹ـــــــجـر على المشاركة المفيدة:


  14. #8
    Banned الصورة الرمزية هۣۗہــــ🌹ـــــــجـر
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    المشاركات
    2,501
    شكراً
    0
    تم شكره 2,101 مرة في 1,409 مشاركة
    احُـــ❀ـــسِنَتْ يَـ ؏ـ ــطْيّگي آلعّ ــافُيــہ


    جعله الله في ميزان حسناتك ❤❤❤

  15. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو هۣۗہــــ🌹ـــــــجـر على المشاركة المفيدة:


  16. #9
    -||[قلم من ذهب]||-
    الصورة الرمزية حـ웃ـساﻣ╭ا╯؏ــ웃ـراقي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2017
    المشاركات
    18,050
    شكراً
    12,672
    تم شكره 1,460 مرة في 1,074 مشاركة
    يَـ ؏ـ'ــطْيّگ آلعّ'ــافُيــہ
    #‏اســمـع مـنـي ولا #تـســمـع عـنـي ،
    #فـالإشـاعـه يـطـلعـها #حـاقـد“..?

    #ويـنـشـرهـا حـاسـد #ويـصـدقهـا حـمـار "̮






معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •